الثلاثاء، 28 أكتوبر، 2008


فشكول فى دمنهور ورحلة الذهاب والعوده

كان يوم الاثنين الماضى 27/10/2008 يوما مشهودا عندى فيه امتلأ عقلى بالصخب والضجيج - كانت رحلتى لهذا الاسبوع الى فرع العمل فى مدينة دمنهورصحوت صباحا انعى هم السفر والعودة وركبت الباص الذاهب الـــى الاسكندريه ورحنا انا والباص نقطع الطريق من شبين الكوم وحتى طنطا فى طريق يعبر القرى من وسطــها - الطريق ممــتد بطـــول حوالى 20كيلوا مترا قطعته انا والاتوبيس فى حوالى ساعه الا ربعا مع انه لو كان طريق يعنى طريق لقطعناه فى عشرون دقيقه والباص يعبر المطبات مطبا مطبا مطبا حوالى 25 مطب وقعد الحاسوب فى عقلى يعد المطبات وبعد المطب العشرون تعبت من الاحصاء ثم انتقلنا الى الطريق السريع مصر اسكندريه وبعدين الاتوبيس ركب الطريق من طنطا - معمل البترول على يمين الطريق له انف عاليه تنفث نيرانا دليل على وجود الخام بالمصنع وعلى ان المصنع فى عز شبابه - حاجه تفتح النفس - ثم وصل بنا الطريق حتى كوبرى الدلجمون وينظر الباص الى الكوبرى ويهمس فى آذاننا اتجاه واحد والاخرمغلق للترميمات - ماهو بقى له حوالى 4 شهور عمال يترمم - والباص عايز يقول لنا وانتوا راجعين شوفوا لكم طريق تانى من الاخر يعنى - عبر الباص كفر الزيات لترى مداخن الطوب ايضا على يمين الطريق مداخن عاليه ولها مناخير اعلى تنفث دخانا كثيفا فى السماء فتلبد السماء بسحابه سوداء تسد نفس الناظرين ثم عبر الباص ايضا كوبرى التوفيقيه ومطب يشيل ومطب يحط - وايه فى التوفيقيه الاشاره حمراء - يعنى الطريق السريع اللى هو بطئ يقف عشان الاشاره وبعدين طوابير من السيارات والباصات والتريلات من اول الكوبرى حتى الاشاره .. قوم ربنا سهل وفتحت الاشاره وعبرنا بسلام حتى ايتاى البارود اللى ادهم الشرقاوى راح على ايتاى البارود هده .. والكل حياه ولا حدش هناك هزه .. ونفس الاشاره بتاعة التوفيقيه فى ايتاى البارود والاقى عند الاشاره دكان عصير قصب مكتوب عليه ( فار الصعيدى ) يعنى مش كانوا يسموه قط الصعيدى ولا حتى اسد الصعيدى - هى يعنى الاسامى بفلوس .. ما شى ياعم يا فار ودخلنا دمنهور وتزلت عند شارع المحافظه .. اللهم صلى على النبى .. شارع مش موجود فى مصر كلها .. الزهور على اليمين وعلى الشمال والشارع ما شاء الله عريض ونضيف واخذت عربية المصلحه ورحت اشوف بيت تبع المصلحه فى ميدان ابو الريش ان شالله تعيش ومن عندى تجيب لامك حضن حشيش, والحقيقه ان دمنهور بلد جميله ولذيذه وشوارعها واسعه وحاجه هنجف خالص
خلصت شغل وبدأت رحلد العوده . طبعا انتوا فاكرين كوبرى الدلجمون اللى كان فيه ترميم واحنا رايحين - قوم ايه .. فى العوده عملوا تحويله للطريق - قال ايه ندخل من وسط كفر الزيات ونطلع تانى بره الكفر .. وياريتنى ما دخلت مع اننا داخلين خصب عننا المهم - نعدى بحور ونركب جبال وطرق ترابيه وطرق مش طرق خالص عشان ندور على كوبرى غير كوبرى الدلجمون -المهم دخلنا كفر الزيات وفرحت لانى آخر مره كنت فى وسط كفر الزيات كنت رايح اولى اعدادى وكان والدى الله يرحمه واخدنى معاه عشان يشترى لى بنطلون وقميص وجزمه .. اولى اعدادى بقى .. وفاكر ان البنطلون كان بـ 75 قرش _ والجزمه كانت بـ 60 قرش غير الشرابات والقميص وكان ثمنه حوالى 25 قرش .. امال ايه .. اولى اعادى بقى .. وعلى فكره كان اجدع شنب ما يحتكمش على 2 او 3 جنيه . وصرفت على ابويا فى الوقت ده حوالى 2 جنيه .. اصل كفر الزيات فى هذه الاوقات كانت مركزا تجاريا يحج اليه المشترون من كل المحافطات كان فيها مصانع غزل ونسج ومصانع ملابس جاهزه وحاجات كتيره خالص حتى كان فيها مصانع بتعمل مبيد حشرى بتاع دودة القطن .. دا ايام ما كان عندنا قطن حلو يعنى .. شوفوا بقى انا نسيت رحلة الرجوع وقعدت افتكر فى ايام زمان فى كفر الزيات - حاضر - نرجع لرحلة العوده تانى . دخلنا كفر الزيات ومرينا من تحت نفق السكه الحديد - لحد كدا كويس .. بعدين ميدان المحطه .. حلو خالص .. بعدين لقيت مبنى المحكمه فى الوش .. رائع وبدأنا شارع طويل مزدحم بالسيارات اللى متحوله من طريق اسكندريه .. ممتاز .. يعنى نستحمل شويه .. ما فيش مشكله .. ومشينا .. مشينا .. مشينا تسبقنا خطاوينا والاقى عينك ما تشوف الا النور .. سور طويل وعريض وبوابات حديد كبيره باين عليها ايام العز- وطبعا الاتوبيس عالى واحنا شايفين اللى جوه السور - وجوه السور مافيش حاجه ولا صريخ ابن يومين - طب حد بيتمشى - لا ما فيش .. طب حد قاعد يشرب شاى ولا حتى شيشه - برضه ما فيش ... اصبر علي .. لا مش هايل ولا حاجه .. .. اصبر على حقولك آهه.. لقيت يافطه مكتوب عليها = الشركه العربيه لحاجه كدا الاقطان - حاجه كدا ممسوحه ومش باينه - لحلج - لنسج - لغزل مش عارف المهم شركه يعنى مصنع - يعنى مفرخ صناعى - يعنى مؤسسه انتاجيه - يعنى انا وانت - يعنى المعازيم - ولقيت جوه ينعق فيها الغربان والصقور ولو جابوا الحمام والعندليب برضه حينعق فيها - قلت لنفسى ايه يعنى مصنع خربان مش مشكله حالاقى غيره عمران ... دى كفر الزيات احدى قلاع الصناعه فى بلدنا .. هى يعنى مش حتيجى على مصنع ياما فيك يا كفر مصانع .. بعدين لقيت بعد كدا سور تانى وبوابات حديد تانى ومبنى محترم من بعيد لما قربت منه لقيته مبنى مكسر وكل زجاج نوافذه مكسره - اصل المبنى دائرى شويه وكله شبابيك داير داير ومكسره برضه حتى السور الخارجى فيه مهدود كتيرواسمه شركة كفر الزيات للزيوروت والصابوروت ولقيت الغربان والصقور والحدادى ( جمع حدأه ) وكل الطيور الجارحه جوه .. مش مهم حالاقى فى الكفر مصنع تانى كويس يعنى .. احنا فى كفر الزيات مش حتقف على مصنع او اثنين - قوم ايه لقيت المطعم الشهير بتاع الحاجه ام محمد فى الوش.. اصل الحاجه ام محمد دى حبيبتى .. الله يرحمها اذا كانت عايشه ويرحمها اذا كانت متوفيه (طبعا الرحمه تجوز على الحى والميت ) .. الله يرحمك انت كما يا ابويا .. ياما وكلتنى عند الحاجه ام محمد 2\1 كباب وكمان ساعات 3\1 كباب وكان النص بـ 20 قرش وطاجن اللحمه المحترم بتاع الحاجه ام محمد اللى متعرفش تاكل زيه فى مصر كلها الا عندها بربع جنيه والرز بشلن .. والاكله كلها لو قعدت تاكل حتى كيلوا لحمه بحوالى 1 جنيه او قول بالكتير 1 وعشرة قروش بعدين يا سيدى او يا سيدتى فى مواجهة الحاجه ام محمد سور وحاجات جوه مبانى كدا يعنى بس مش مكتوب عليها حاجه ولا يافطه ولا يحزنون وزيهم زى اللى قبلهم .. يا جدعان .. راحت فين كفر الزيات .. اظن راحت على البلد اللى تجمع شمل العشاق .. وكنت عايز افقع صوت ولا صوت خالتى عزيزه بتاعة بلدنا اللى كانت تخلى الجنازه مولعه - كفر الزيات شالوها من هنا ولا راحت فين .. مش حاكمل الحكايه اصل لها بقيه ابقى احكى لكم عليها فى بوست قادم .. وما علهش اصل انا مخنوق بالعياط

هناك 14 تعليقًا:

الكحيان يقول...

حمد لله على السلامة ياعم فشكول ، لعلك بخير حال الآن ، أشعر أنك زعلان مني وأنك تنوي - أو نويت بالفعل - أن تفشكل العشرة الطيبة التي كانت بيننا ، لكني أثق أن سماحة وجهك وطيبة قلبك وشاعريتك التي ينضح بها قلمك تحول دون فشكلة المودةالقائمة بيننا ( والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس )

رحلة الذهاب والعودة التي خططتها بنبضات قلبك أثارت شجني كثيرا خاصة أنني سلكت هذه الطريق الأسبوع الماضي لأني ذهبت إلى جامعة طنطا ثم منهاإلى جامعة الإسكندرية ولا أدري كيف وصلت إلى هناك ؟ وأثارت شجني أيضا لأنني منذ أسبوعين التقيت رجلا يجلس بجواري في الباص مندهشا ويستفسر كثيراعما حوله فجرى بننا حوار اكتشفت فيه أنه كان معيدا قديما في كلية العلوم وهجر مصر إلى الخارج وظل هناك ما يزيد على عشرين عاما حصل على الدكتوراه وعمل هناك، وعندما عاد أصابته صدمة عصبية ومرض مرضا شديدا وندم على العودة واستأجر شقة في مدينة نصر واعتزل الناس فلا يكاد يخرج من بيته إلا إلى عمله ومقر العمل في شارع مجاور وإلى المسجد وهو قريب من بيته وقد أصر على أن مصر فيها ثمانين مليون فاشل فهي بلد الفشل ولا تعلم سوى الفشل ، وفي العباسية يظل يشير إلى بعض الأماكن ويتذكر حالها في الماضي متحسرا كما فعلت أنت، وقد حاولت أن أبث في الرجل بعض الأمل لكن قبل أن أحقق شيئا من ذلك كانت محطته قد أزفت .

فركـشاوي نـاوي يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اول كلام ..والله ما طلعت فركشاوي ...غير لما لقت عمها فشكول
وعلي العموم بلاش انت وعمي الكحيان تمسكوا سيرتي وتقطعوا في جتتي وانا غايب مسك السيره حرام .
وماعلقتش علي فشكول ليه ؟
راجع من جديد كده وفكر في نهايه المقال انا قاصد والله كده لكن حقولك .
علشان فشكول مش محتاج مجرد رد علي التعليق . فشكول عايز كشكول لوحده ..انتظر بقي الكشكول ..وحيكون قريب جدا ..سلم لي علي الكحيان.

مهندس مصري يقول...

يعني جيت عندنا دمنهور و عجبتك !!!
ما شفتش الشوارع الغرقانة من مياه الامطار
ثم وصلت ميدان ابو الريش جنب البيت عندي
:)
انا لو كنت في مصر و اعرف كنت لازم قمت معاك بالواجب طبعاً

و الحال هو نفسه عندنا
مصنع سجاد دمنهور ملوه مشاكل و لما مالاقولهوش بيعة إشترته وزارة الاوقاف و بقى ينتج سجاد للجوامع و المساجد
و محالج القطن كلها بتبيع اراضيها دلوقتي مباني و بتطلع مكانها ابراج
كل البلد حالها من بعضه

فركـشاوي نـاوي يقول...

لما قريت الرحله بتاع دمنهههو
لقيت نفسي في بور ساعيد
رجعت تاني اترزع هنا علشان تعرف ايه الي حصل لكفر الزيات ...طبعا حضرتك كنت في اولي اعدادي وعملت فيها العمايل دي ..فشكلتها خالص.امال دلوقت رايح ليه ؟...آه
حبيبك غالي عليك وبتدور له علي مكان يسكن فيه اطرد البوم والغربان ونسكن هناك انا والكحيان ..ندمرهااااا

نيجار يقول...

عمو فشكول
نورتني والله وشرفتني بزيارتك الغاليه
وبجد مدونتك رائعه
وحمد الله على سلامتك من رحله الشقاء دي
وعلى فكره أنا مامتي من المنوفيه وكنت من شهر هناك وسافرت طنطا وكنت أنا اللي سايقه العربيه بس ما كانش في لغاية طنطا حاجه بس أنا لاحظت إنه كل شويه يغيروا ويصلحوا بس والله الطرق بجد واسعه وجميله في بحري هو صح طريق زحمه وسريع بس كفايه إنه مقسوم رايح وجاي
بس هو حضرتك كنت رايح باص إلجونه ولا الدلتا أصل فرق شاسع ما بين الاتنين
بس بجد يا عمو اتشرفت بمعرفة حضرتك
تقبل تحياتي

ماما أمولة يقول...

الاستاذ فشكووول

الصراحة انا لسه مقرأتش البوست

بس حبيت اشكرك على زيارتك لمدونتي

دمت بخير

مواطن مصرى نايم يقول...

طيب كنت كملت و جيت على اسكندرية
كنت اعمل معاك واجب
بس انا الصراحة ما روحتش دمنهور قبل كده
بس شوفتها عالطريق و انا رايح المنصورة
و انا ملاحظ انا الكحيان و فركشاوى
واخدين التعليقات لحسابهم
هههههههههههههه
شكلكم قرايب يا عم فشكول

تحياتى

اسلام

Beram ElMasry يقول...

عـــين الشــــمس عيانـــــة ومعصوبــــه بشـــال الليـــل
وفــــــــاس الحـــــزن منكـــودة ومرفوعـــة تهـد الحيـل
هجمـــت علينـــــــا عصابــــة زى الطوفــــان والســـيل
خلــــــــوا شبابنــــــا منكســــــر راضــــى يكـون الذيـل
باعـــــــــوا علينـــــــــا وهمهــم ووفـوا من دمانا الكيل
ولا خلـــوا فى البلـــد فــــارس ولا حتــى حداهــا خيــل

fashkool يقول...

شكرا يا عم بيرم على زيارتك .. والله الجماعه دول مش ناويين يخلوا حاجه حلوه .اليك هذه القصيده التى تعبر عن الحال
حلولا يا حلاولا .. ياحول الله.. ليس الا
فكهانى .. حلوانى .. وسعات برضه فسخانى
وساعات مش حاجه عجبانى..اقوماشتغل حمصانى
لو ما عجبكش الاخرانى .. خد التانى
ولو ما عجبكش التانى ..خد الاولانى
بس اوعى تاخد الحمصانى .. اصل دى شغلانه عجبانى
وانا انانى .. والحمص طرى على لسانى
وانا زى الفريك .. ما بحبش شريك
ومن كتر ما انا انانى
ساعات الهف النوم من عنيك .. وساعات بحنيه وبحب الاقيك
عشان ناوى العب بيك واضحك عليك
وانا اصلى شقلباظ مقلباظ .. اشمعنى انا
انا برضه زيك .. زى الكل .. وبرضه زى الفل
وابور جاز نصلح..فيلم كوميدى ..فيلم ثقافى..مصنع حديد .. مصنع صفيح.. مصنع نحاس .. برضه نصلح
والهوى ندهنه دوكو.. والشمس نعبيها فى قزايز.. والترماى نبيع ابوه
مش قلت لك انا شقلباظ .. مقلباظ
ويا سلام.. يا سلام لو خدمنى الزمان وبقيت سلطان زمان.. حاديكم الامان.. واطمنكم كمان واقول لكم احلى كلام..
بس .. حاسرق النوم من عنيكم.. واخلى اخرتكم تناديكم.. بس صبركم على لما الزمان يبقى الزمان واكون سلطان زمان
كفايه يا عم بيرم انا مش شاعر بس بحاول اجاريك .. لكن برضه ما عرفتش وعلى قدى .. اوعى تنسى تزورنى كتير ما احنا طلعنا زى بعض

شمس النهار يقول...

شارع بيت ابي كان زمان عباره عن فيلات جميله يمتلك بعضها اجانب والباقي مصريين من الطبقه العلي من المجتمع حين ذاك
وكل شويه نلاقي فيلا اتباعت وطلع مكنها عماره وواحده تلو الاخري
اصبح الشارع الهادي
عباره عن سويقه
وكفيهات اللي طلعوا لنا في البخت
واصبحت زيارتي لبيت العيله رحله نكديه
وتحسر علي الماضي
هي باظت خلاص يافشكول

جمعاوي يقول...

السلام عليكم
والاول حمد الله على السلامة من هذه الرحلة اللى قلبت برغبة فى البكاء فى نهايتها

وحضرتك بتجكى بجد أثرت مشاعرى وأخذت اتسائل هو اللى بيحصل لينا ده بيحصل ليه؟!!!!!قبل ما امسى زيارة حضرتك ليا كانت والله من اجمل الزيارات ياريت تتكرر لان حضرتك والله شرفتنى بهذه الزيارة
دمت لنا بكل خير ويلاسلام

Beram ElMasry يقول...

اخى . fashkool
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
دوختنى معاك فى رحلة المطبات والاشارات والكبارى الملخلخة ،ودوختنى فى زمن الخير المفقود واطلب الرحمة للحاجة ام محمد لوكانت عايشة لان الاحياء للرحمة احوج
واذيتنى بالصور القبيحة التى الت اليها منابع الخير ، وادعو معى اللهم العن كل من سعى وصدق على هذا الخراب وامحو من الوجود نسلة
(.. يا سلام لو خدمنى الزمان وبقيت سلطان ) ممكن لو ربنا قصف عمر جيمى كارتر
تحياتى

واحد من العمال يقول...

الى الفاضل الأستاذ فشكووول

كفر الزيات لسه موجوده

أما بالنسبه لشركات حليج الأقطان

فعملها موسمى ومرتبط بزراعات القطن

أما الشركه التى تنتج مبيدات

دوده القطن موجوده

وأنا واحد من عمالها

وأتمنى تزورنى بمدونتى

وتزور موقع شركه المبيدات كزد

وتقبل تحياتى ومرورى

a7wal el Hawa يقول...

عمنا فشكلتني و توهتني
علي العموم و صلت الرسالة
عدم التخطيط .....هناك بلاد ايضا من العالم الثالث تقوم باصلاح الطرق و قبل البدا تعد الطريق البديل و ترصفه و تضع الاشارات اللازمه لارشاد الناس للطريق الجديد و لدينا يقفل الطريق و كل واحد يشوف نفسه ويدور و يلف و جبال تحطه و مطبات تشيله

ثم نقله الي ايام الجنيه الجلد و قوة الشراء المهوله مثل حكايات امنا الغوله و العنقاء و نسيت و انت بتحكي عن هذا العز ان برضه الناس ما كنتش لقيا اللضه بكرة و لادنا يقولوا لاحفادهم ان اللحمه كانت علي ايامنا ب 40 بس مش وي ايام الفقر بتاعتكم اللي فيه اللحمة باربعه مليون جنيه و مرتب المدير كان 400 جنيه

ياااااه كانت ايام عز بصحيح

تحياتي