الجمعة، 24 أكتوبر، 2008


فشكول راكب السحاب
كنت اليوم بعد صلاة الجمعه اجلس فى البلكونه فى جو جميل اول ايام الشتاء عمليا - وجدت السماء ملبده بالغيوم - غيوم سوداء من النوع الممطر . نظرت فى السماء وجدتها مغطاه بالسحاب من جميع الجهات - قررت وفى لحظه تخيليه ان اركب فوق السحاب لارى ما يحدث - وفى ركن من السحاب افترشت السحابه وجلست ارقب الموقف - السحابه تموج موجات عشوائيه وتزأر زئيرا مخنيفا - موجه سحابيه تدخل فى موجه سحابيه اخرى - طبقة فوق طبقه وطبقه تحت طبقه - برق ورعد - نزلت من فوق السحابه الى تحتها فوجدت الهواء وقد اشتط وتطايرت الاوراق وشنط البلاستك حتى تكاد تملأ اجواء الارض - الطيور تهرب وتجرى لا الى أين - ثم تمايل الاشجار وتناثر جريد النخيل على رأس النخله فى انتطام بلا ترتيب او نظام - اشجار النخيل العاليه تكافح تتشبث بالأرض - موجات اخرى من البرق وبدأ جمل الشتا -يجرى وراء جمل الصيف ( هكذا قالوا لنا ونحن صغار عند اشتداد الرعد ) وبدأ هطول الامطار رويدا رويدا حتى اشتد المطر - فرقعات فى صناديق الكهرباء - وبدأ الجو كله مملوءا ببخار الماء كأن هناك حريقا ينتج دخانا كثيرا - الناس تجرى فى الشوارع تبحث عن مظل من المطر - مره ثانيه البرق يبرق - والارض امتلأت بالماء والسماء ما زالت مغطاه كلها بالسحاب - هكذا اقبل الشتاء فجأه وبدون سابق انذار وبدون سابق انذار توقف المطرالا من رزاز ضعيف - امرأه قادمه من بعيد تلمع ملابسها المبلله بالماء وما زالت تمشى تحت رزاز المطر وتتحسس مواضع اقدامها .. مره ثانيه انهمر المطر ومنزل فى مواجهة بلكونتى مخزن امامه زلط ورمل واكياس من الاسمنت _ الله يعوض على صاحبه - المطر بلل كل اكياس الاسمنت - حاولوا تغطيته .. ما هذا .. انها رعده شديده تدق السماء - رعده مخيفه تقشعر لها الابدان - ما زال المطر ينزل ما ما لبث ان زاد وانقلب كصنبور مياه تهطل من السماء .. رحماك يا ربى - لم اتحمل البرد فهربت الى الداخل واقفلت البلكونه وجلست ارقب من زجاج النافذه

هناك 16 تعليقًا:

عمر يقول...

الغالي

عارف .. بالرغم من المطرة الرهيبة بس كنت مستمتع وأنا بأصلي الجمعة والمطرة نازلة ترخ فوق دماغي .. كان شعور لذيذ جداً

وأحلى حاجة إنك تدعي وقت المطر

صحيح أوقات بيكون فيه خساير

بس برضه بحب المطر

قلب مصرى يقول...

لا أحب من الشتاء سوى هذه اللحظات (لحظات هطول المطر) واستمتع بالمسير تحت الزخات المتلاحقة اشتم رائحة الطبيعة الصافية واستمتع بلون الأشجار الزاهى وشكل الشارع اللامع وهرولة الناس للاختباء. لحظات ساحرة بحق

عمر يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
الكحيان يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
الكحيان يقول...

البارحة ياعم فشكول أغرق المطر الشوارع عندناوغسلها وطينها؛ ولأننا في منطقة شعبية غير ممهدة الطرقات ولا مسفلتة الحواري، فقد صارت أوحالا وطينا ملبدا وبركا ومستنقعات ، وقد كان لدى موعد مع الكحيانين في نادينا لنودع صديقا عزيزا لنا حصل على الدكتوراه منذ أشهر قليلة وقرر السفر إلى السعودية ليعمل قرشين ويهرب من حياة الكحينة، فأردت عن أعتذر فأصر أحد الكحيانين المقربين على أن آتي فارتديت ثيابي ونزلت وسرت متحفزا متمهلا ومتربصا وأنظر إلى حذائي وملابسي كثيرا لأضمن سلامتهما من طرطشة السيارات الحمقاء حتى وصلت بحمد الله سالما ناشفا، ولم تتفشكل الجلسة وقضينا وقتا جميلا طيبا ،وهناك شعرت بشيء ما من ذلك الشعور الجميل الذي تحدثت عنه .... مع تحياتي

mahasen saber يقول...

وصف دقيق ولاا خبير ارصاد جويه..
بس انا كنت فرحانه بشكل وكنت من فرحتى بصقف وازقطط انا وابنى وراقبت الجو من البلكون واستمتعت بالمطر اليى غرقنى يعنى هيا كل يوم هتمطر ععلى دماغى
.....
بس زعلت على الاسمنت
.....
كل شتا وحضرتك بالف الف خير

رئيس التحرير: يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..
فشكول طلعت ع السحابه
علشان تفشكلها وترش ع الناس ميه وتعتقد الناس انها مطره
كان نفسي اقول لك كلام كتير
اغير هدومي الي غرقت من المطره واجيلك
في رعايه الله.

فركـشاوي نـاوي يقول...

بسم الله أول الكلام
والحمد لله ...علي كل حال.
أخوكم ...فركشاوي ...ناوي.
يصحابكم ..ويقضي معاكم بعض الوقت ..
ممكن تستقبلوه ؟ و تساعدوه

رئيس التحرير: يقول...

اتفضل جوه عيني ..يا نور عيني
وان كانت رئاستي للتحرير ح تحرمن منك
يلعن ابو الرئاسه والي ماسكينها
ياراجل الكوبري حول الكره الأرضيه اهون ...لا لا لا داكوبري للقمر اهون
وذلك علي الله ليس ببعيد ...وان شاء الله يحصل .ونتقابل
اشكرك علي زيارتك.

fashkool يقول...

يا لا رئيس التحرير دا انت نورتنى وياريت ما تقطعش زياراتك الجميله ليه

fashkool يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
DR.HAMAS يقول...

انا بحب لحظات نزول المطر

لكن بكره الشتاء

لأنه خمول



شكرا للوصف الظريف



د.حماس

كـــيــــــــارا يقول...

اللللللللللللللله

وصفك واسلوبك

يجننوا بجد :)

rovy يقول...

سيدى الفاضل

وصفت الشتاء باسلوب شيق و سلس

و اخذتنا الى سحر الشتاء برغم قسوته احيانا على البعض الى انه يظل سحره و احساسنا به له طعم خاص و احساس رائع

خالص التقدير و التحيه لك ولقلمك


تحياتى

سمكه وحده يقول...

لا بجد وصفت الشتا وصف رهيب
انا عن نفسي احلي حاجه بحبها ساعه المطر ما بينزل وتسمع صوته وخاصا لما يذيد والدنيا تكتر وارعد والبرق واحنا صغيرين كنا بنجري فيه وفي الاخر نرجع عندنا برد بجد بغض النظر عن الطين والبهدله الجو بيبقي جميله جدا
وصف دقيق
تحياتي

سمكه

اقصوصه يقول...

فالبدايه لي عتب عليك

اختيارك للون الخط سيئ

هاللون متعب جدا للعيون

واجهت صعوبه كبيره اثناء قرائتي للموضوع

موضوع جميل وخيالي

اسجل اعجابي بما خط قلمك

تقبل مروي من هنا