الاثنين، 27 يوليو، 2009

فشكوليات

لله يا محسنين .. حسنه قليله تمنع بلاوى كتيره


فى الطبعه الاولى يوم الاحد 26/7/2009 احمد المسلمانى بيقول ان الدكتور عاطف عبيد فاكرينه؟ للى كان رئيس وزراء مصر السابق المهم انهم مسكوه بنك وبياخد مرتب شهرى 000 500 الف جنيه قولوا كدا حسبة نصف مليون جنيه .... خدوا بالكم الكلام دا شهريا مش كل عشر سنين.


وبيقول كمان ان الدكتور محمد على سليمان هو كمان اللى كان وزير الاسكان السابق برضه - والله كانت وزاره كلها هبر فى هبر- واللى بعد ما خلص على ارض مصر بالبيع لاصحابه وحبايبه وباع لهم المتر بجنيه هو كمان مسكوه شركة بترول وبياخد كل شهر 12500000 يعنى مليون وربع المليون جنيه .... فى الشهر يا جدعان فتحوا مخكوا معايا شويه وصحصحوا ... وبطلوا الهباب اللى بتشربوه ده.


الاتنين بقى كانوا دكاتره فى الجامعه وخلصوا على فلوس اولياء امور الطلاب اللى كانوا بيدرسوا لهم فى الجامعه وهروهم من كتر الكتب اللى بيبيعوها لهم ولا كان لها لازمه ولا حتى كان فيها علم ... ما هو ما حدش اخترع عندنا علم جديد ... العلم موجود فى كل الكتب المتخصصه ... نقول وخلاص زى بعضه ... بعد كدا ربنا فتح عليهم وبقوا وزراء ... وما ادراك ما الوزراء ... عارفين انا رئيس جمهورية فشكولستان اللى فوق دى بس مش لاقى حد بيعبرنى ويدينى حتى ربع جنيه مرتب ... رئيس جمهوريه اونطه انا ... جاتنا نيله فى حظنا الهباب... المهم .. هى ناقصه كمان بعد اللى هبروه زمان فى الكليات وفى الوزاره يدوهم كمان فلوس ... آه يا غلبك يا فشكول ... مش عارف ايه الحظ المهبب ده ... والواد مايكل عمال ياعينى يعمل انتر فيوهات وما حدش راضى يشغله عنده خالص ... ح تفرج يا مايكل.


شوفوا بقى لو وزعوا الاثنين مليون الا ربع دول وادوا كل واحد مرتب الف جنيه بحالهم بالتمام والكمال كانوا حلوا مشكلة كام خريج 1750 خريج كانوا اشتغلوا وبايه .. مرتب الف جنيه مش 200 جنيه زى الناس الغلبانه... مش مهم الحزب الوطنى حيشوف لها حل ؟؟؟؟؟


عمرو زكى فى الدورى المصرى


بصراحه يا جماعه باكون مكسوف اخر كسوف وغيران آخر غيره لما بشوف الواد دروجبا ولا الواد ايتوا ولا الواد اديبايور ولا غيرهم وغيرهم واللى اقل من عمرو زكى ولا ميدوا ولا حتى محمد شوقى والانديه الاوربيه بتجرى وراهم وبتدفع فيهم ملايين اليوريهات (من اليوروا يعنى)


يا عمرو يا زكى ... احسن عقاب لك انك تلعب فى الحوارى ... قصدى فى الدورى المصرى .


لله يا محسنين


الاعلانات فى التليفزيون المصرى والفضائيات بالتبرع لمستشفى 57357 بصراحه العيال الله يشفيهم محتاجين تبرعات مادامت حكومتنا اللى بتدى عاطف عبيد ومحمد على سليمان 1750000 جنيه شهريا الله يطول عمرها ويخليها لنا ويقصف عمرنا احنا عشان خاطر هى ما تزعلش ... حكومتنا خلعت من دورها فى الرعايه الصحيه ... واللى يقدر يتبرع ... اجره على الله .


بس اما بشوف الاعلانات دى بحس بايه :

ان واحده غلبانه وعدمانه وشحاته وشايله ابنها على كتفها قدام السيده ومعريه مكان العاهه بتاعته وبتقول لله يا محسنين ... لله يا محسنين



الأربعاء، 15 يوليو، 2009

توبة موسى عليه السلام

تـحــــديــــــــــــــث
====
نبهنى صاحب مدونة عابد - يقظان - وكذلك المشاكس الكحيان افندى الذى عاد الى التدوين فقط عشان يشاغب فى فشكول وكذلك غير معروف والعزيز صاحب مدونة عالم حبيب الى بعض الاخطاء التى لا يجب ان يقع فيها مسلك فى هذا البوست فعدت الى البوست وقرأته بعنايه وقمت بحذف بعض الجمل التى قد تسيئ لسيدنا موسى عليه السلام بالرغم من عدم تعمدى لذلك وانه فات على هذا الامر لاننا عندما نتحدث عن الرسل يجب علينا التأدب وقد كتبت كلاما غير متأدب ولكن عذرى انه من بعض المصادر والعناد فى هذه الاحوال ليس من الفطنه فى شيئ وارجاع الحق لاصحابه كتبت هذا التحديث ولكنى تركت بعض النقط الخلافيه ونفذت ما اتفقت معهم فيه واعترافا بحقهم فى التصحيح وجب هذا التنويه ولهم الثواب من الله سبحانه وتعالى وارجو ان يثيبنى الله مثلهم
=============================
شوفوا ياجماعه المثل بيقول قليل البخت يلاقى العضم فى الكرشه وفشكول بقى لقى الكرشه كلها عضم مع ان فشكول بيحب الكرشه والمنبار والحاجات بتاعة اللحمه اكتر من اللحمه بس دا ما يمنعش انى باموووووووت فى اللحمه.
البوست اللى فات انا قلت بدل ما احذفه انزل عليه بوست حيخليه فى عالم النسيان لكن الجهاز الله يسامحه باظ ويمكن ما رديتش الزياره لكل اللى زارونى وعلقوا على البوست الفضيحه اللى فات لكن النهارده وبعد عودة الجهاز من الصيانه اقدر بقى احط بوست جديد يخبى البوست اللى فات وسوف يكون من النقيض للنقيض .. حنتكلم فى توبة سيدنا موسى عليه السلام وسوف احزف العنعنات والاحاديث التى وردت فى هذا الموضوع لانها مشهوره واللى عايز يعرف اصل الموضوع يروح الى الشبكه الاسلاميه فى كتاب التوابين للمقدسى عشان يشوف الاصل بتاع الموضوع. وسوف نتباسط فى الحديث عن الموضوع ولكن بتأدب لمنزلة سيدنا موسى لدينا ومنزلته عند الله سبحانه وتعالى.



سيدنا موسى عليه السلام كان راجل سكر وكان دمه خفيف بالاضافه الى ورعه وتقواه ونبوته ورسالته التى شرفه بها الله سبحانه وتعالى وشرف البشريه بها .. قوم ايه ... سيدنا موسى عليه السلام لما سمع كلام ربه فى طور سيناء طمع فى انه يرى الله سبحانه وتعالى ... قوم ايه .... قال ربى ارنى انظر اليك قال لن ترانى ولكن انظر الى الجبل فان استقر مكانه فسوف ترانى (الاعراف 143) بمعنى ان الله قال له يا ابن عمران انه لا يرانى احد فيحيا .. فقال موسى ... رب لا شريك لك انى اراك واموت احب من ان لا اراك واحيا .. رب اتمم على نعمتك وفضلك واحسانك بهذا الذى اسألك واموت على اثر ذلك .. ولما رأى الله الرحيم من حرص سيدنا موسى على ان يعطيه سؤاله قال انطلق فانظر الحجر الذى فى رأس الجبل فاجلس عليه فانى مهبط عليك جنودى ... ففعل موسى .. فلما استوى عليه عرض الله تعالى عليه جنود سبع سماوات ... ازااااى


أمر الله ملائكة السماء الدنيا ان يعرضوا عليه فمروا بموسى عليه السلام ولهم اصوات مرتفعه بالتسبيح والتهليل كصوت الرعد الشديد ...شوفوا بقى اما احن ابنقول عشان واحد كبير ولا حاجه بالروح بالدم فما بالك بالملائكه ...ثم امر ملائكة السماء الثانيه ان يعرضوا عليه ففعلوا فمروا به على الوان شتى ذوو وجوه واجنحه منهم الوان الاسد رافعى اصواتهم بالتسبيح .. ففزع موسى منهم وقال ربى انى ندمت على مسألتى .. رب هل انت منجى من مكانى الذى انا فيه .. قال له رأس الملائكه ياموسى اصبر على ما سألت فقليل من كثير ما رأيت ثم امر الله ملائكة السماء الثالثه ان اهبطوا فعرضوا على موسى فاقبل ما لا يحصى عددهم على الوان شتى الوانهم كلهب النار وكانوا يهللون بالتسبيح بازجال سبحانك اللههم سبحانك اللهم .. ففزع موسى عليه السلام وساء ظنه ويأس من الحياه فقال له رأس الملائكه يا ابن عمران اصبر حتى ترى مالا تصبر عليه ... ثم اوحى الله تعالى الى ملائكة السماء الرابعه ان اهبطوا الى موسى بالتسبيح فهبطوا الوانهم كلهب النار وسائر خلفهم كالثلج لهم اصوات عاليه بالتسبيح والتقديس لا تشبه اصوات الذين مروا به لا اله الا انت .. لا اله الا انت ... فقال له رأس الملائكه يا موسى اصبر على ما سألت فكذلك أهل كل سماء إلى السماء السابعة ينزلون إليه بألوان مختلفة وأبدان مختلفة وأقبلت ملائكة يخطف نورهم الأبصار ومعهم حراب الحربة كالنخلة الطويلة العظيمة كأنها نار أشد ضوءا من الشمس وموسى عليه السلام يبكي رافعا صوته يقول يا رب اذكرني ولا تنسني أنا عبدك ما أظن أن أنجو مما أنا فيه إن خرجت احترقت وإن مكثت مت قال له رأس الملائكة قد أوشكت أن تمتلئ خوفا وينخلع قلبك هذا الذي جلست لتنظر إليه قال ونزل جبريل وميكائيل وإسرافيل ومن في سبع سماوات وحملة العرش والكرسي وأقبلوا عليه يعاتبونه فلما رأى الله عز وجل ذلك من عبده أراه قائمة عرشه فتعلق بها فاطمأن قلبه فقال له إسرافيل يا موسى والله إنا لنحن رؤساء الملائكة لم نرفع أبصارنا نحو العرش منذ خلقنا خوفا وفرقا فما حملك أيها العبد الضعيف على هذا فقال موسى يا إسرافيل وقد اطمأن أحببت أن اعرف من عظمة ربي ما عرفت ثم أوحى الله عز وجل للسماوات إني متجل للجبل فارتعدت السماوات والأرض والجبال والشمس والقمر والنجوم والسحاب والجنة والنار والملائكة والبحار وخروا كلهم سجدا وموسى ينظر إلى الجبل فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا الأعراف ميتا من نور رب العزة جل وعلا فوقع عن الحجر وانقلب عليه فصار عليه مثل القبة لئلا يحترق قال الحسن فبعث الله تعالى جبريل عليه السلام فقلب الحجر عن موسى وأقامه فقام موسى عليه السلام فقال سبحانك تبت إليك الأعراف مما سألت وأنا أول المؤمنين الأعراف أي أنا أول من آمن أنه لا ينظر إليك أحد إلا مات وقيل أنا أول من آمن أنه لا يراك أحد في الدنيا



يا سلام .. اذا كان البشر عشان الكبير لما يروح يزور بلد ما بيعلموا له ايه .... فرق من الامن المركزى تصطف على الجانبين... بطول كيلوا مترات وعمالين يضربوا الارض باقدامهم ... هوب هوب ... هوب هوب ... هوب هوب .. والارض تطلع بطيخ من تحت رجليهم وساعات بتطلع ميه... واسطح المنازل بطول الشارع والمكان اللى حيروح فيه تحتل بواسطة المخابرات ويطرد سكان تلك العمارات او يحبسون فى شققهم ... وقبلها باسبوع تنزل المخابرات والحرس الجمهورى عشان يمسحوا البلد وكمان الاعتقالات اللى بتحصل لاهل البلد دى قبل الزياره واسراب الطائرات اللى بتحوم فوق فى السماء ... كل دا عشان واحد من البشر ... فما بالك بالله سبحانه وتعالى .






لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين




الأحد، 5 يوليو، 2009

عن العشق والهوى ..من نفسى ومتهيأ لى انى حاحذف البوست دا قريب

تحديــــــــث
كنت ناوى انزل ببوست جديد النهارده لكن المشكله ان الجهاز بيفتح عندى لكن عندما اذهب لزيارة أى مدونه اخرى لا تفتح التعليقات مما يخبرنى بأن هناك عطل ما فى الجهاز وعشان كدا قلت ياواد يا فشكول انتظر حتى يتم اصلاح ما بالجهاز من عطل وبعدين انزل بالبوست الجديد
بس احب اطمن كل من علق عندى بانى سوف ارد على زيارته حتى لو كانت متأخره بعض الشيئ لانى من اربع ايام وانا عطلان ومش عارف ارد أى زياره لأئ زائر لى .... اعذرونى لبعض الوقت ومش ح اتأخر فى زياراتكم

=====================================================

لم اتعود كتابة بوستات كهذا لكن مره من نفسى .. لانها لحظة مرت بحياتى لم تكن عابره ولكنها من عمر المراهقه والشباب.. لحظة خرجت من خزانة الحياه فأثارت الوجدان وحركت اوتار قلب الشيخ .. انا ... وهل للشيوخ وجدان ... انا ... انا







تحرك الوجدان للحظات واجتر معه ذكريات كانت مصابيح الشوارع شاهدا لها والقمر يراقبها ويغزل خيوط الضوء حولها والشمس عندما تشرق كل صباح تروى حكايتها .. حكاية طالب الثانوى مع زميلته.




فجأتن ......... قابلتها ... بعد نيف وثلاثين سنه








تلاقت النظرات ... عرفتها وعرفتنى ... كانت النظرات تعانق النظرات فليس لنا الا هذا.. وانهمر شريط الذكريات سريعا امام عينى ... انتظرها فى الشرفه حتى تخرج فأخرج وراءها ... ثم اعود من المدرسة احرسها ... ويوما فيوما ... التقينا




كانت ليلى ... اسمها راقص ... لي ... لا ... يقولونها فى الغرب ليلى بكسر اللام




هى كما هى ... طولها طول الخيزران




جسدها يتثنى كالشمعدان ... مياسة القد ... ملوحة الوجه ... غجرية الشعر ... مرحة القسمات ... خجولة المحيا




عدت فى السابعة عشر ... مزاهر قلبى تدق ... وعقلى يتقلب بين خواطره ... فوضعت يدى على قلبى الذى فط من مكانه واخذ يجرى يمينا وشمالا فقلت له حنانيك يا قلب ... فقال مالك انت بى .. اتركنى فأنا لست بقلبك ... وما ذنبى فيما حرمتنى منه ... فقلت له ... وماذا كنت افعل يا قلب ... فقال لماذا افترقتما وقد كان اول حب احس به ... فقلت ما كان اليها سبيلا ... قال كيف ... هل كنا نستطيع غير ما فعلنا ... وكيف ... هل كنت اذهب انا اليها ام تأتى هى الى ... هل تجيئنى يوم جمعه ام اذهب اليها فى يوم أحد وأولادنا يا قلب هل هم معها ... ام معى ؟ أفق يا قلب ... استحى يا قلب فقد كان الحب المستحيل




وافقت وافاق القلب وعاد الى مكانه وقال الواقع احلى




ربما تجمعنا اقدارنا ... ذات يوم بينما عز اللقاء





ومضى كل الى غايتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه